-->

ألعاب الفيديو السلبيات و الايجابيات



    تعد ألعاب الفيديو من بين الوسائل الترفيهية المنتشرة في السنوات الأخيرة خاصة بين المراهقين و الأطفال، حيث تعتبر هده الألعاب من بين المفظلة  لدى الأطفال. ومع انتشار الهواتف و الحواسيب اللوحية أصبح ممارستها متاحا بشكل ملحوظ أمام الجميع.
    و في هدا الصدد نجد نظريتان حيث هناك البعض يرى بأن لهده الألعاب مضار و سلبيات في حين يرى أخرون بأن لها فوائد.
    www.arabanderweb.com
    في الأونة الأخيرة ارتفع استهلاك و ادمان ألعاب الفيديو بين الأطفال و المراهقين خصوصا في العطل، ليقضوا جل وقتهم  في اللعب أمام شاشات التلفاز و الهواتف و الكمبيوتر، و مع توفر الأنترنيت أصبح بامكان الأطفال اللعب بمجموعات على نفس اللعبة و في أماكن مختلفة من العالم.

    ايجابيات ألعاب الفيديو
    من بين الفوائد التي يمكن أن يحصل عليها الطفل نجد اكتسابه مهارات في حل المشكلات حيث يتم تدريب الدماغ على ابتكار طرق مبتكرة لحل الألغاز ومشاكل أخرى في فترات وجيزة.
    التعلم وتقوية الهوايات
    هناك ألعاب مفيدة للأطفال مثل: ألعاب تعلم الحروف، وألعاب التلوين، وألعاب المسابقات التي تجعل الطفل يكتسب مهارات جديدة،

    العاب الفيديو تلعب دور في زيادة قدرة الأطفال في التنسيق ما بين أعينهم وأيديهم، فهم بحاجة لاستخدامهم معا أثناء اللعب وبنفس القدرة والكفاءة.

    تكوين صداقات و معارف جديدة:
    حسب بعض الدراسات فان الأطفال الدين يلعبون ألعاب الفيديو مع أصدقائهم تكون حياتهم الاجتماعية أفضل و يكونون صداقات و معارف جديدة، كما يعتبر اللعب الجماعي في بعض الأحيان علاج لبعض المشاكل.

    سلبيات ألعاب الفيديو
    غالبا ما يرى أباء الأطفال ألعاب الفيديو على أنها تهدر الوقت وهو ما يثير غضبهم.
    يونيو 1918 أعلنت منظمة الصحة العالمية على أن ألعاب الفيديو اضطراب في الصحة العقلية.
    زيادة الوزن
    حسب الدراسات التي أجريت على ألعاب الفيديو فقد وجد الباحثون أن سبب زيادة وزن الأطفال والسمنة مرتبط  بألعاب الفيديو، ودالك يرجع لجلوس الأطفال وقتا طويلا وهم يلعبون ويأكلون طعاما غير صحيا.

    تعرض الطفل لاضطرابات النمو والإدراك.

    يتعرض الطفل لبعض حالات من الاكتئاب و العنف نتيجة العزلة بسبب ممارسة مثل هده الألعاب.

    عدم تطوير علاقات اجتماعية

    عادة ما يفرطون الأطفال في اللعب و هو ما يجعلهم عرضة للعزلة و الانطوائية ما يترتب عليه عدم تطويرهم لعلاقات اجتماعية بصورة جيدة، ويصبح جل اهتمامهم هو ممارسة ألعاب الفيديو.
    شارك المقال

    يمكنك أيضا قراءة